جهوية

مسيرات بالشمال، احتجاجا على إغلاق المساجد بعد صلاة المغرب ومنع إقامة صلوات العشاء والتراويح والصبح

زهير البوحاطي
خرج العديد من المواطنين بالشمال، الأسبوع الماضي، في مسيرات جابت العديد من الأحياء، احتجاجا على إغلاق المساجد بعد صلاة المغرب ومنع إقامة صلوات العشاء والتراويح والصبح، كما عرفت هذه المسيرات تدخلا أمنيا من أجل تفريقها، وتم اعتقال العديد من الأشخاص على خلفية خرق إجراءات الحجر الصحي الجزئي وتنظيم مسيرات دون ترخيص.
وانطلقت هذه المسيرات الاحتجاجية من مدينة البوغاز، حيث جاب المحتجون عدة أحياء منها بني مكادة، وذلك مساء الخميس 15 أبريل الجاري، أي في اليوم الثاني من رمضان، كما شهدت هذه المسيرة أعمال شغب وكسر زجاج سيارة رئيس المنطقة الأمنية ببني مكادة.
وهذا الاحتجاج كانت الغاية منه هو كسر قرار منع صلاة العشاء والتراويح والصبح، كما تم اعتقال 10 أشخاص حاولوا إقامة صلاة التراويح بمنطقة الجيراري بنفس المدينة، فيما تم توقيف عدد كبير من الأشخاص من طرف العناصر الأمنية والقوات العمومية التي انتشرت بشكل كبير بأحياء طنجة.
وشهدت كذلك مدينة المضيق نفس المسيرة التي جابت عدة أحياء مطالبة بفتح المساجد في وجه المصلين، حيث استنفرت هذه المسيرة الأجهزة الأمنية من أجل السيطرة على الوضع وإعادة فرض الحجر الصحي الجزئي الذي أقرته الحكومة خلال شهر رمضان، فيما تم استنفار أمني بحي القشريين بمدينة وزان، بسبب خرق حالة الطوارئ الصحية من طرف مصلين أدوا صلاة التراويح أمام مسجد حليمة السعدية.
ومن بين الشعارات التي رفعت خلال هذه المسيرات: “هذا عيب هذا عار، الإسلام في خطر” و”ما دخلنشي ومامشينشي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى