جهوية

توقيع 5 اتفاقيات شراكة في مجال الحماية الاجتماعية بمكناس

وقعت وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، جميلة المصلي وعامل عمالة مكناس، عبد الغني الصبار، يوم الأربعاء بمكناس، خمس اتفاقيات شراكة في مجال الحماية الاجتماعية.

ووقع أيضا على الاتفاقيات التي تصادف تخليد اليوم الوطني للأشخاص في وضعية إعاقة، مدير التعاون الوطني ورؤساء جمعيات محلية وشركاء آخرون.

ويتعلق الأمر باتفاقية شراكة لإنجاز مشروع يهم إحداث مركب طبي واجتماعي ورياضي لفائدة الأشخاص في وضعية إعاقة على صعيد عمالة مكناس، وأخرى لتوسعة مركز الفتح من خلال بناء جناح خاص بالتعليم والتأهيل المهني للأطفال الصم واتفاقية لإحداث مركز للتأهيل والإدماج الاجتماعي لأطفال الشارع.

كما تشمل هذه النصوص اتفاقية شراكة لتوسعة مركز استقبال الأشخاص المسنين “دار المحسنين” وأخرى لتجهيز مركز استقبال الأطفال التوحديين.

وقامت الوزيرة وعامل المدينة بافتتاح مركز المواكبة لحماية الطفولة بالمركب الاجتماعي “ابتسامة” الذي أنجز في إطار اتفاقية بين ولاية فاس مكناس وعمالة مكناس من جهة والمجلس الاقليمي وجماعة مكناس ومندوبية التعاون الوطني وجمعية المركب الاجتماعي “ابتسامة” من جهة أخرى.

ويضم المشروع عدة مرافق منها فضاء متعدد الوظائف للنساء ووحدة لحماية الطفولة وفضاء للأشخاص المسنين.

وتفقد الوفد أيضا بنيات أخرى للحماية الاجتماعية من بينها المركز الجهوي للرعاية الاجتماعية للصم، والمركز الاجتماعي للمعاقين ذهنيا.

وقالت جميلة المصلي في تصريح للصحافة إن الاتفاقيات الموقعة تكتسي أهمية بالغة على مستوى انجاز وتوسعة مجموعة من البنيات في مجال الحماية الاجتماعية.

وأوضحت الوزيرة أن مدينة مكناس عرفت اطلاق العديد من المشاريع النموذجية في هذا المجال، منها مركز مواكبة الطفولة ومكافحة تسول الأطفال والمساعدة الاجتماعية مشيرة الى أن من شأن هذه المشاريع تعزيز البنيات الأساسية الموجهة للحماية الاجتماعية وتوطيد الالتقائية بين مختلف المتدخلين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة الانتفاضة

مجانى
عرض