عين على مراكش

امزازي بولاية جهة مراكش و الاساتذة المتعاقدون يستقبلونه بالاحتجاج

استقبل الأساتذة المتعاقدون بمراكش، اليوم الجمعة 26 مارس الجاري، وزير التربية الوطنية، سعيد أمزازي، بالاحتجاج والإضراب عن العمل في وقفة أمام مبنى ولاية جهة مراكش آسفي.

ورفع المحتجون شعارات من قبل “أمزازي ارحل” و”الوزير لفاشل” و”فاشل” وذلك جوابا على ما وصفته التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بمراكش”فشل الوزير الذريع في تدبير قطاع التربية والتكوين الذي يعيش احتقانا غير مسبوق”.

ويأتي هذا الاحتجاج وفق بلاغ للتنسيقية، ردا على “إعفاء مدير ثانوية الإمام الغزالي في تطوان، عبد العزيز بن صالح من مهامه الإدارية والتربوية إثر تضامنه مع الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وباقي فئات الشغيلة التعليمية المحتجة”.

كما يأتي هذا التصعيد، وفق المصدر ذاته، ردا على “التنكيل والقمع الذي تعرض له الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وباقي الفئات التعليمية أيام 15 و 16 و17 مارس وفي أيام أخرى خلال هذا الشهر”. وكذا ردا على ما أسمته “المغالطات التي يسوقها وزير التربية الوطنية بخصوص ملف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، وباقي ملفات الشغيلة التعليمية.

ويتزامن تنظيم الأساتذة المتعاقدين لإضرابهم مع عقد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، سعيد أمزازي، لقاء تنسيقيا مع السلطات والشركاء بعد زوال اليوم الجمعة 26، في جولته ما قبل الأخيرة من جولات اللقاءات التنسيقية حول تنزيل مشاريع القانون الإطار 51.17 بمشاريعها الثمانية عشر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة الانتفاضة

مجانى
عرض