دولية

تمرين “الأسد الأفريقي21” فرصة لتعزيز العلاقات الاستراتيجية بين المغرب والولايات المتحدة

أكد الجنرال أندرو روهلينغ، نائب قائد الجيش الأمريكي بأوروبا وإفريقيا،أن التمرين العسكري “الأسد الأفريقي 21” يمثل “فرصة كبرى لتعزيز واحدة من أعرق العلاقات الاستراتيجية والتي تجمع الولايات المتحدة و المغرب”.

وقال الجنرال روهلينغ خلال مؤتمر صحفي عبر الهاتف « بينما نستعد للاحتفال بالذكرى المئوية الثانية لافتتاح المفوضية الأمريكية في طنجة، فإن هذا التمرين يعزز العلاقات الوطيدة بين الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المغربية، الشريك الأكبر للولايات المتحدة ».

ومن المقرر إجراء تمرين « الأسد الأفريقي21″، وهو أحد أكبر المناورات العسكرية في إفريقيا ، في يونيو المقبل.

ويشارك في هذه التمرينات آلاف الجنود من الولايات المتحدة والمغرب وعدة دول من إفريقيا وأوروبا.

ويتضمن برنامج التمرين العسكري « الأسد الافريقي21 » عمليات تهم مجالات متعددة، بما في ذلك تمرين بحري، وآخر جوي، وكذا تمرين للرد على تهديد كيميائي-بيولوجي إلى جانب أنشطة ذات طابع إنساني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى