دولية

10 سنوات سجنا نافذا تنتظر مغربيا شوه بناية تاريخية بالـ”غرافيتي” بالمكسيك

يتهدد السجن لمدة عشر سنوات، مهاجرا مغربيا في المكسيك حيث اعتقل بسبب كتابته على واجهة قصر الفنون الجميلة في العاصمة “مكسيكو” الذي يعد من المآثر التاريخية في البلاد.

ويتعلق الأمر بالشاب العشريني، « محمد عبد الجبار » الذي جرى اعتقاله في حالة تلبس وهو يكتب ببخاخ صباغة « اسمي محمد » « I’m Muha« ، لكن هذا الفعل قد يودي به طويلا في السجن.

ووفق موقع « exelcior » المكسيكي فإن المهاجر المغربي، 21 عاما، خرق مقتضيات الفصل 52 من القنون الفيدرالي المكسيكي، بتشويهه واجهة قصر الفنون الجميلة المصنف من قبل الـ »يونيسكو ».

ووفق الفصل 52 من القانون الفيدرالي المكسيكي فإن التهمة التي يتابع على خلفيتها المهاجر المغربي تقتضي إنزال حكم بالسجن لـ10 سنوات، مع تحميله غرامة ثقيلة.

اظهر المزيد

جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة الانتفاضة

مجانى
عرض