دينية

وزارة الأوقاف تطالب المندوبين بجرد الأسباب التي تتذرع بما الجهات المنظمة للصلاة خارج المساجد

عابد عبد المنعم

من خلال مراسلة، طلب الكاتب العام لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية من منذوبي الشؤون الإسلامية موافاة المديرية بقائمة أسماء وأرقام هواتف الأشخاص الذاتيين أو الجمعيات، الذين دأبوا على تنظيم صلاة التراويح بموافقة السلطات المحلية أو الإقليمية، إما داخل بعض المساجد أو قاعات الصلاة، أو بجوارها، أو ببعض الساحات العمومية.

والمثير في مراسلة الكاتب العام، التي وقعت بتفويض من وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، أنها طلبت من المنذوبين بيان الأسباب التي “تتذرع بها الجهات المنظمة للصلاة خارج المساجد”.

وقد اعتبر بعض المتابعين أن المراسلة مقدمة لمنع صلاة التراويح في قاعاة الصلاة والساحات العمومية.

تجدر الإشارة إلى أن دولا عربية أعلنت عن قرارها بخصوص صلاة التراويح برسم هذه السنة، في حين لم يصدر عن وزارة الأوقاف المغربية أي بيان رسمي لحد الآن. حيث ينتظر أن تسمح الوزارة بإقامة التراويح وفق الضوابط الاحترازية في المساجد التي تقام فيها صلاة الجمعة.

وذكرت تقارير إعلامية متطابقة، أنه سيتم السماح بإقامة تراويح رمضان هذه السنة، ولكن شرط الالتزام بجميع الضوابط والإجراءات الاحترازية ومراعاة مسافات التباعد التي تقام بها صلاة الجمعة في المساجد، للصلاة فقط ، دون السماح بأية موائد إفطار، أو إقامة اعتكاف.

اظهر المزيد

جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة الانتفاضة

مجانى
عرض