عين على مراكش

تمدد موقف للسيارات بحي سيدي سوسان بالمدينة العتيقة مراكش وانتشار مظاهر لا أخلاقية يسائل مسؤولي المدينة

أثار تمدد غير قانوني لموقف للسيارات واستغلاله فضاءات عمومية وأخرى خاصة، استنكار واحتجاج ساكنة أحياء سيدي سوسان وباب الدباغ واسبتيين وأحياء مجاورة بالمدينة العتيقة مراكش.

وفي شكاية موجهة لوالي جهة مراكش آسفي، ومديلة بأزيد من خمسين توقيعا، لأفراد من الساكنة والتجار وجمعيات المجتمع المدني، توصلت “الانتفاضة” بنسخة منها، يؤكدون من خلالها أن تمدد لموقف للسيارات بشكل غير قانوني، ليشمل الباب الرئيسي لمدرسة إدريس الأول الإبتدائية، ومايشكله ذلك من خطر على تلامذة المؤسسة، حيث بات مصدر إزعاج مستمر للساكنة بسبب استغلاله من طرف بعض المنحرفين لترويج الممنوعات من مسكر ماء الحياة والشيرا، وما لذلك من آثار سلبية على الناشئة وكذا السكان وتجار الحي.

وأضافت الشكاية، أن عشوائية موقف السيارات المذكور، واستغلاله لمساحة شاسعة من الملك العمومي والخاص، شجعت تلاميذ وتلميذات المؤسسة التعليمية المجاورة “الثانوية التأهيلية لالة عودة السعدية” على الإختباء به، وساهمت في تنامي مجموعة من مظاهر الانحراف والسلوكات اللاأخلاقية، ناهيك عن استغلال قارعة الطريق والاكتضاض الذي أضحى يعيشه الحي، والذي غالبا ما تصاحبه حوادث سير، أزهقت إحداها روح تلميذ العام الماضي.

وطالب الموقعون على الشكاية، من الجهات المختصة وعلى رأسها والي جهة مراكش آسفي، ورئيس مقاطعة مراكش المدينة، ورئيسي الدائرتين الأمنيتين الثانية والثالثة، وجميع الجهات المعنية، بالتدخل الاستعجالي لرفع الضرر الناجم عن هذا الموقف الشبه عشوائي للسيارات، والحد من واحد من مطاهر التسيب والعشوائية، وإعادة روح البهجة والسلام للحي والمؤسسات التعليمية المتواجدة به. مشددين على أنهم يحتفظون لنفسهم بجميع الاشكال النضالية والاحتجاجية التي تروم لتحييد الضرر عنهم.

جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى