دولية

قرار السلطات بإغلاق مدينة ميلبورن يربك بطولة استراليا المفتوحة للتنس

وكالات

أعلنت اللجنة المنظمة لبطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب، التي انطلقت منذ 05 فبراير 2021، منع  الجماهير من حضور مباريات البطولة طيلة الخمسة أيام المقبلة،  وإجبار اللاعبين على التنافس في “فقاعة” صحية، وذلك بعد قرار السلطات الأسترالية، بشكل مفاجئ، إغلاق مدينة ملبورن لخمسة أيام، مخافة من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وتخشى السلطات من أن تكون ولاية فيكتوريا على شفير موجة ثالثة من فيروس كوفيد-19، فيما طُلب من سكان المدينة البالغ عددهم 5 ملايين نسمة البقاء في منازلهم منذ منتصف الليل، باستثناء عدد محدود من الأنشطة الأساسية المسموح بها.

وقال رئيس وزراء الولاية “دانيال أندروز” إن منتزه ملبورن لكرة المضرب سيعتبر مكان عمل، يمكنه أن يستمر بعدد محدود من الموظفين، علما أن القرار يبدأ سريانه بالنسبة للجماهير منتصف ليل السبت بتوقيت ملبورن.

وقال مدير بطولة استراليا المفتوحة للتنس، “كريغ تايلي”،  بأن اللعب سيستمر، وسيشارك اللاعبون في نظام الفقاعة، بحيث سيسمح فقط للاعبين وأجهزتهم الفنية بالحضور إلى الملاعب، بالإضافة إلى الموظفين غير القادرين على متابعة عملهم من بيوتهم”.
في المقابل، سيتم حظر الجماهير التي سمح لها بالحضور الى الملاعب في أول خمسة أيام من البطولة بدءا من يومه السبت، فيما سيخضع اللاعبون المستمرون في البطولة لقيود جديدة صارمة.

وعبر العديد من اللاعبين عن أسفهم للقرار، خاصة وأن الحضور الجماهيري يضفي حماسا، وأجواء ممتعة للعب.

(13/02/2021)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة الانتفاضة

مجانى
عرض