سياسية

البرلمان المغربي يرد على رسالة البرلمان الجزائري إلى جو بايدن

وصف الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب المغربي مراسلة البرلمان الجزائري إلى الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن بأنها “ارتباك ونرفزة”.

وبحسب تصريحات لرئيس مجلس النواب في ندوة بمناسبة اختتام الدورة الخريفية اليوم الجمعة، قال إن « هناك سوء تقدير في هذه الخطوة؛ ما يؤكد وجود نوع من الارتباك والنرفزة »

واعتبر المالكي أن « الغريب في مبادرة الجزائريين هو أن البرلمانات في العالم لا تخاطب رؤساء الدول بل تخاطب برلمانا آخر ».

وكان البرلمان الجزائري قد دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى مراجعة قرار ترامب حول الاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء، لافتة إلى أن إعلان ترامب يعد « خرقا للمواقف الأمريكية حول هذه القضية المصنفة لدى الأمم المتحدة كقضية تصفية استعمار »، حسب تعبير الرسالة.

وأكد المالكي أن البرلمان المغربي يستعد للرد على نظيره الجزائري، مؤكدا على أنه تقرر على مستوى رؤساء الفرق والمجموعات النيابية « إرسال مذكرة جوابية إلى البرلمان الجزائري والكونغرس بشأن مراسلة الإدارة الأمريكية الجديدة حول قضية الاعتراف بالصحراء المغربية ».

وانتقد المالكي، الجزائر محملا إياها مسؤولية استمرار نزاع الصحراء المغربية، داعيا إلى الرجوع للصواب والتوقف عن هدر الزمن المغاربي، على حد تعبيره.

وتساءل رئيس مجلس النواب عن الهدف والمقاصد وراء تشبث الجزائر بمواقفها الجامدة التي قال إنها لا تستجيب للحركة التاريخية التي يعيشها العالم اليوم، معتبرا أن جنوب إفريقيا والجزائر هما البلدان الوحيدان اللذان يوجدان خارج السياق.

اظهر المزيد

جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة الانتفاضة

مجانى
عرض