جهوية

وقفة احتجاجية بمدينة قلعة السراغنة نظمتها امس الاربعاء تنسقية الأساتذة المتعاقدين للرحامنة وقلعة السراغنة..

قلعة السراغنة/رحال رحاني

في الوقت الذي يتحمل فيه الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد جميع الواجبات الإدارية والتربوية، وعلى الرغم من الزحف المتواصل على حقوقهم المادية والمعنوية، خاض الأمس  الأربعاء 10 فبراير 2021 ،أستاذات وأساتذة مديرية قلعة السراغنة والرحامنة وقفة احتجاجية ،تأتي متمة أو مكملة للبرنامج النضالي الوطني المعلن عنه في مدينة اكادير، لإسماع صوتهم للجهات المعنية ومن اجل الاستجابة لكامل مطالبهم العادلة و المشروعة” حسب تصريح احد الأساتذة لجريدة الانتفاضة”،

حيث ان الوزارة الوصية على هذا القطاع  أغلقت باب الحوار مع كافة الفاعلين ، سواءا كانوا تنسيقيات او كوادر نقابية الى حدود الأن.

وعليه، فالقطاع لازال يشهد احتقانا غير مسبوق بسبب تراكم ملفات لم تستطع الوزارة إيجاد

حلول لها، وخاصة الملف المفروض على أساتذة التعاقد، وحقهم في والوظيفة العمومية والاستقرار الوظيفي والمهني، ورغم ذلك لازالت الوزارة تصم أذانها عن سماعهم، وماضية في إنزال قرار التوظيف الجهوري بالتقاعد..

ولن يتم وقف النضال حتى يتم الاستجابة للملف ألمطلبي، الرامي إلى إسقاط التوظيف بالتقاعد والإدماج في سلك الوظيفة العمومية..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة الانتفاضة

مجانى
عرض