عين على مراكش

شائعة الإغلاق الشامل للحمامات تزيد من تضرر ومتاعب العاملين بالقطاع

متابعة

عدسة – عبد الإله لغريني

خلافا لما تم تداولة عبر مواقع إلكترونية وفي صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، مساء أمس الأربعاء 27 يناير 2021، حول صدور قرار بإغلاق شامل للحمامات بكافة التراب الوطني، فإن الوضع صباح اليوم يطل عاديا، وجميع حمامات مراكش باشرت عملها بالطرق الجاري بها العمل.

وعاينت “الانتفاضة” مجموعة من الحمامات لمختلف مقاطعات مراكش، باشرت عملها اليومي الاعتيادي وفق شروط البروتوكول الصحي المعمول به، في حين أكد بعض أرباب الخمامات والعاملين بالقطاع، أن مثل هذه الشائعات وفي غياب بلاغات رسمية من الجهات المختصة تلحق أضرارا كبيرة بهم، تنضاف إلى تأثير الجائحة على القطاع وإجبارية العمل بعدد محدود من المستحمين.

كما تسائلت فئة عريضة من أرباب الحمامات ومعاونيهم عن الهدف من وراء الترويج لمثل هذه الشائعات والجهات التي تقف وراءها، وكذلك إن كانت عملية حس نبض الهدف منها معرفة ردود الفعل قبل اتخاد قرارات في نفس اتجاه الإغلاق الشامل

وخلفت شائعة قرار الإغلاق الشامل للحمامات بجميع التراب الوطني، ردود فعل مستنكرة وأخرى متسائلة حول جدوى الإغلاق، في ظل التراجع الملحوظ لحالات الإصابة بالفيروس التاجي،  المعلن عنها يوميا، وكذا حالات الوفيات، بالإضافة إلى بدإ عملية التلقيح الوطنية.

اظهر المزيد

جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة الانتفاضة

مجانى
عرض