صحة

جدل في الصين حول مسحة للكشف عن كورونا تؤخد من الشرج

الانتفاضة:

تحدثت وسائل إعلام حكومية في الصين، أن السلطات الصحية تعمل على برتوكول جديد للكشف فيروس كورونا المستجد، يتضمن أخذ مسحة من الشرج.

ويدور جدل في الصين بشأن استخدام طريقة جديدة لإجراء فحوصات كورونا تتمثل بأخذ مسحة من فتحة الشرج عوضا عن المسحة الأنفية المعتادة في مثل تلك الفحوص، حسب ما أوضحته صحيفة “واشنطن بوست”، التي قالت عطفا على أطباء صينيين إن هذه المسحة تعطي نتائج أكثر دقة، للتأكد من التعافي من المرض، مشيرين إلى أن بعض التجارب أثبتت أن مسحة الأنف قد تكون سلبية، وعند أخذ مسحة من الشرج تظهر النتائج أن المريض لا يزال يحمل الفيروس.

الأطباء  الذين يدعمون الاختبارات الجديدة، قالوا إنها طريقة مزعجة، وبالتالي ينبغي استخدامها بشكل محدود، موضحين أنها قد تكون جيدة التطبيق في مراكز العزل الصحي للتأكد من خلو الأشخاص هناك من فيروس كورونا.

وأما بالنسبة لكيفية إجراء الاختبار ، فقد نشر المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها تعليمات في مارس الماضي، أوضح فيها أنه يجب أخذ عينة من البراز من المرضى، وإذا لم يكن ذلك ممكنا، فعندئذ يتم إدخال سلك بلاستيكي مزود بقطنة في فتحة الشرج لمسافة  3 إلى 5 سنتيمترات داخل المستقيم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة الانتفاضة

مجانى
عرض