سياسية

زلزال الإعفاءات والتعيينات يهز حزب الأصالة والمعاصرة..

أعلن حزب الأصالة والمعاصرة، اليوم الأحد، عن أسماء الأمناء الجهويين المؤقتين” إلى حدود عقد المؤتمرات الجهوية المقبلة”، كما كشف عن تشكيلة “اللجنة الوطنية للقوانين والتحكيم”.

ووفق ما جاء في بلاغ للمكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، فإنه في ظل حالة الطوارئ الصحية، إن صادق، باقتراح من الأمين العام عبد اللطيف وهبي، على تعويض 8 أمناء جهويين بأسماء جديدة، واستمرار أمينين جهويين بمنصبيهما وهما، عبد اللطيف الغلبزوري أمينا جهويا لجهة طنجة تطوان الحسيمة، وعبد السلام الباكوري أمينا جهويا لجهة مراكش أسفي.

كما تم تعويض الأمناء الجهويين لكل من جهات: سوس ماسة، فاس مكناس، الشرق، الرباط سلا القنيطرة، الدار البيضاء سطات، بني ملال خنيفرة، كلميم واد نون، درعة تافيلالت، العيون الساقية الحمراء، والداخلة وادي الذهب.

وهكذا تقرر “تعيين كأمناء جهويين مؤقتين إلى حدود عقد المؤتمرات الجهوية المقبلة”، كل من بن الضو عبد الرحيم أمينا جهويا لجهة الدار البيضاء سطات، ومحمد الحجيرة أمينا جهويا لجهة فاس مكناس، وعبد السلام الطاوس أمينا جهويا لجهة الشرق، والحسين بو الرحيم أمينا جهويا لجهة سوس ماسة، وعادل بركات أمينا جهويا لجهة بني ملال خنيفرة، ورشيد التامك أمينا جهويا لجهة كلميم واد نون، وأنيس بلقاضي أمينا جهويا لجهة درعة تافيلالت، ومحمد بوبكر أمينا جهويا لجهة الداخلة وادي الذهب.

وتابع المصدر ذاته أن المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، أرجأ الحسم في تعيين أمينين جهويين لكل من جهة الرباط سلا القنيطرة وجهة العيون الساقية الحمراء، “حتى الانتهاء من دراسة اقتراحات لجنة مؤقتة يرأسها الأمين العام تبت في ملفات مسؤولي هاتين الجهتين”

هذا، وأعلنت فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني للحزب، عن لائحة أعضاء “اللجنة الوطنية للقوانين والتحكيم” الذين تم تعيينهم خلال اجتماع المكتب السياسي الأخير.

وقالت رئيسة “برلمان البام” في بيان، إنه “تقرر تعيين أعضاء “اللجنة الوطنية للقوانين والتحكيم” بصفة مؤقتة، إلى حدود تاريخ عقد دورة المجلس الوطني المقبلة”، حيث يتراسها محمد بركو، فيما يتكون أعضاؤها من نور الدين أشحشاح، ورحال الجديد، وفاطمة اليعقوبي، مشيرة إلى أن تشكيلة اللجنة لم تكتمل بعد، بانتظار تعيين أسماء أخرى.

اظهر المزيد

جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة الانتفاضة

مجانى
عرض