Uncategorized

هل سيعيد التاريخ نفسه في قضية الإمام والعلامة مصطفى ابلالن

الانتفاضة

حقيقة عندما قرأت  مقالة عن هذا الشاب الصويري الذي كافح وبإرادة قوية حتى وصل إلى أعلى الرتب في مجال العلم والفقه والقراءات  السبع، انتابني شعور الاحباط والغيرة لأنني تذكرت مباشرة قضية (الفقيه المراكشي) اب المسرحي العالمي الاستاذ ” الطيب الصديقي ” .العلامة وسادس محاضر والأخير بالمسجد العتيق بالصويرة الذي كان شبه جامعة للعلم والادب والنحو والرياضيات والفلك.عالم وللأسف انتهت مسيرته العلمية والربانية بالعذاب والهجرة وسببها  الوشايات التي كانت تصل إلى عامل مدينة الصويرة كما ذكر في رسالته والتي وضعها في( كتابه ايقاض السريرة في ذكرى السويرة).وشايات واكاذيب اسسها الحقد والضغينة ادت بمحاصرته وإدلاله  مما جعله يترك معشوقته الصويرة ويتوجه الي الدار البيضاء حيث هناك وجد الكرم والتقدير  واستفاد علماء الدار البيضاء من علمه.
 فهل سنصمت ونترك الوشايات والاكاذيب تانية  ونحن نعلم ان اهل الصويرة أشد ما يحاربون وبشراسة هم ابناء جلدتهم ، والتاريخ شاهد على ما أقول. لا أعرف الشخص او توجهاته لكن استمعت إلى تجويده وترثيله للقرآن  ووجدته من اقدر المقرئين الذين يحترمون أبعاد المقام واجناسه وفيما يخص مخارج الحروف فصوته كما يقولون في الشرق ( الاصوات المغربية من أرقى الاصوات العربية واجملها ( لأنها مزيج من العروبة والامازيغ..) صوت باصول تجويد محكمة من ادغام وقلقلة واخفاء واقلاب يعيدنا للأزمنة المفتقدة الذي قال فيها الجاحض في مولفة (قد حضر لتابين فقيد لنا  (شخصية رومية) ولا تدري من القرأن شيءا.. فشاهدناه يبكي.. ولما سالوه ما يبكيك وانت لا تدري من القرآن شيءا. قال ابكاني الشجى.. فصوت الذكتور شجي ومؤثر. الذكتور ابلالن ابن الصويرة الذي نفتخر به ونعزه لانه نمودج لجيل فقد بوصلة جدوره. ولانني من مدينة الصويرة واعرف تاريخ الحقد والضغينة بالصويرة.. ارفع صوتي واقول وحتى لا يهاجر الذكتور ابلالن لمدينة او لدولة أخرى أرى انه شرف للمدينة واهلها بان يكون قيما وامام مسجد بالصويرة .                      عبد الصمد اعمارة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة الانتفاضة

مجانى
عرض