مجتمعوطنية

ممرض يضع حدا لحياته بالناظور

الانتفاضة

أقدم ممرض، في عقده الخامس، على وضع حد لحياته، بعدما غرس سكينا في جسده، مساء أمس الأحد 09 غشت 2020، داخل منزله بحي براقة بمدينة الناظور.

وفوجئت زوجة الهالك، بجثته مدرجة في الدماء، داخل غرفة بالمنزل، عندما حاولت المناداة عليه لتناول وجبة العشاء.

مصادر محلية، أوضحت بأن الهالك ترك وراءه ثلاثة أطفال، وكان يعاني بعض الاضطرابات النفسية، كانت سببا في إحالته على التقاعد النسبي.

وتم نقل الجثة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الحسني بالناظور، لإخضاعها للتشريح الطبي، فيما باشرت المصالح الأمنية المختصة تحقيقاتها لتحديد أسباب الانتحار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى