وطنية

انتحار الكاتبة المغربية نعيمة البزاز

الانتفاضة – متابعة

أقدمت الكاتبة المغربية الأصل الهولندية الجنسية “نعيمة البزاز” على وضع حد لحياتها، بعد معاناة طويلة من مشاكل تهديدات بالقتل بسبب كتاباتها الجريئة، أدخلتها في حالة اكتئاب.

وكانت “البزاز” ذات 46 ربيعا، وهي أم لطفلين، تتميز بكتاباتها الجريئة، حيث تطرقت لسلوكيات بعض أفراد الجالية بهولندا والمجتمع الهولندي العنصرية، حيث بدأت مشوارها الأدبي سنة 1995 بروايتها “الطريق إلى الشمال”، التي تحكي قصة شاب مغربي عاطل عن العمل يأمل في حياة أفضل في أوروبا، قبل أن تواصل مسوار الكتابة الروائية لتشمل أهم كتاباتها مثل “عشاق الشيطان” عام 2002 و”المنبوذ” عام 2006 و”متلازمة السعادة” عام 2008، حيث كتبت عن صراعها مع الاكتئاب.

وعانت ابنة مدينة الخميسات، بسبب جرأتها على الدين والجنس، وألفت سنة 2006 رواية بعنوان “رجال الدين اللّحايا” في هولندا، توقفت بعدها عن الكتابة ودخلت في حالة اكتئاب شديدة جعلتها تقطع علاقتها مع المحيطين بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى