صحةمجتمعوطنية

جدل الكمامة داخل السيارة يعود للواجهة

الانتفاضة

عاد جدل ارتداء الكمامات، داخل المرافق الخاصة، للواجهة، بعدما أكد منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة “معاذ لمرابط”، عدم وجود سبب علمي مقنع يفرض على الشخص ارتداء الكمامة إن كان وحيدا داخل سيارته، بل وحتى مع أفراد من أسرته التي يعيش معها.

وتدارك المتحدث ذاته الأمر، مبرزا أنه من الناحية القانونية، فإن القانون المغربي يفرض على جميع المواطنين ارتداء الكمامة عند مغادرتهم لمنازلهم، مهما كان المكان الذي يتواجدون فيه، وبالتالي فإن واجب ارتدائها داخل السيارات بات ضروريا.

وكان مجموعة من المواطنين، عبروا عن امتعاضهم من قرار ارتداء الكمامة داخل السيارة، حتى إن كان السائق لوحده، وفرض جزاءات وغرامات مالية على المخالفين لهذا القرار، في وقت سمحت دول عديدة  لركاب السيارات الخاصة بعدم ارتداء الكمامات إن كانوا من نفس الأسرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى