آخر الأخبارجهويةصحةوطنية

المستشفى الإقليمي للرحامنة، اليوم السبت، يسجل أول حالة تماثلت للشفاء من فيروس “كورونا” المستجد (كو.فيد-19).

الانتفاضة / م . س

سجل المستشفى الإقليمي للرحامنة، اليوم السبت،  أول حالة تماثلت للشفاء من فيروس “كورونا” المستجد (كو.فيد-19).

ويتعلق الأمر برجل يبلغ من العمر 48 سنة ينحدر من إحدى الجماعات القروية بالإقليم، تبين بعد إجراء التحاليل الطبية والسريرية خلوه من الفيروس، ليرتفع بذلك عدد المتعافين الذين تماثلوا للشفاء على صعيد الإقليم إلى 74 شخصا.

وحسب المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بالرحامنة، فإن مدة استشفاء هذه الحالة، التي أحيلت على جناح (كوفيد-19) بالمستشفى الإقليمي، بلغت 15 يوما.

وأوضح المصدر ذاته أن المصاب ولج المستشفى في حالة حرجة، لكن سرعان ما استقرت حالته في ما بعد، بفضل استجابته للبروتوكول العلاجي الذي أقرته وزارة الصحة. وستقضي هذه الحالة 14 يوما إضافية بالعزل الصحي في مقر سكناها وفقا للبروتوكول الصحي المعمول به، وذلك تحت مراقبة لجنة اليقظة الصحية بتنسيق مع السلطات المحلية.

وعلى صعيد آخر، ذكرت المندوبية بأنها سارعت، منذ تسجيل أول حالة بالإقليم، إلى تتبع وحصر جميع المخالطين للتأكد من خلوهم من العدوى، وكذا تجهيز المستشفى الإقليمي بالمعدات اللازمة لمكافحة الوباء عبر تخصيص جناح (كوفيد-19) بالمستشفى، يضم ست قاعات للعزل اثنين منها تتوفر على أحدث تجهيزات الإنعاش. وفي هذا الإطار، خصصت المندوبية وحدتين للعزل الصحي، منها وحدة فندقية بطاقة استيعابية تصل إلى 28 غرفة مجهزة بالتجهيزات الضرورية اللازمة لراحة المرضى، وكذا وحدة بطاقة استيعابية تصل إلى 99 غرفة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى