آخر الأخباراقتصادجهويةوطنية

المزارعون المتضررون من الجفاف بإقليم الرحامنة صرفت لهم 200 مليون درهم تعويضا من "مامدا"

 

الانتفاضة م.س

وفق ما اعلن عنه  المدير الإقليمي لوزارة الفلاحة بالرحامنة في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ذكر فيه   ان التعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين “مامدا” شرعت ابتداءا من  24 أبريل المنصرم، في  عملية استخلاص الدعم المخصص لأزيد من 10 آلاف فلاح متضرر  من الجفاف برسم الموسم الفلاحي الحالي  2019-2020.
واكد في ذات التصريح بان الفلاحين المتضررين من الجفاف بإقليم الرحامنة، سيستفيدون من حوالي 200 مليون درهم ستصرفها لهم التعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين “مامدا”
وأضاف، أن “المساحة المؤمنة بالإقليم تقدر بحوالي 247 ألف و480 هكتار، لفائدة 10 آلاف و285 مستفيد بغلاف مالي يناهز 200 مليون درهم”.
وأوضح السيد عبد العزيز  آيت امبيريك، ، أن “هذا الموسم الفلاحي تميز بظروف مناخية صعبة، الشيء الذي أثر على منتوج الحبوب، حيث أثبتت لجن الخبرة التابعة للمديرية أن جميع جماعات الإقليم متضررة وبالتالي تقرر استفادة جميع المنخرطين في هذا المنتوج”.
وذكر بأن عملية التعويض انطلقت مبكرا نظرا للظىدروف الاستثنائية للاي تعيشها البلاد وخاصة الفلاخين  إلى “الظرفية الصعبة التي يعيشها الفلاحون وخاصة العالم القروي الذي اجتمع عليه جراء الجفاف وتداعيات فيروس كورونا”، مشيرا إلى أنه حرصا على سلامة المستفيدين وتفاديا للاكتظاظ، تنقلت مصالح التعاضدية إلى مقرات الجماعات الترابية لتمكين المستفيدين من استخلاص تعويضاتهم.
وذكر المسؤول الإقليمي بأن “التأمين متعدد المخاطر يعتبر من أهم الإجراءات التي قامت بها الدولة لدعم الفلاحين، خاصة بالمناطق شبه الجافة كمنطقة الرحامنة، حيث تساهم الدولة بـ90 بالمائة من الإكتتاب الفلاحي للتأمين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى