آخر الأخبارالمغربوطنية

السلطات المسؤولة تتدارس السيناريوهات الممكنة لرفع حالة الطوارئ الصحية بالمغرب

الانتفاضة

خلال اجتماع عقدته لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة بمجلس النواب ، استعرض عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية  التدابير المتخذة من قبل السلطات العمومية في إطار مواجهة تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد والتي تروم في المقام الأول حماية صحة المواطنين،

واعلن   أن 5.1 مليون أسرة استفادت من إعانات مالية في إطار صندوق تدبير جائحة فيروس كورونا المستجد

واضاف بان 800 ألف شخص من المسجلين في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والذين توقفوا ، مؤقتا ، عن العمل جراء الجائحة، الصندوق استفاد و ان 2.3  مليون من أرباب الأسر المتوفرين على بطاقة نظام المساعدة الطبية (راميد) والمتضررين من تداعيات الحجر الصحي، وكذا حوالي مليوني أسرة لا تستفيد من خدمة (راميد)..

و شدد  في تدخله على أن حالة الطوارئ الصحية لكي تنجح كان لا بد لها من مجموعة من الشروط أساسها “إيمان كافة المواطنين بالمصير المشترك” لمواجهة الجائحة.

وذكر وزير الداخلية بما قامت به السلطات بالمملكة بمجرد تسجيل اولى الحالات مشيرا إلى أنه، منذ البداية، و تعبئة كافة المتدخلين حيث أحدثت على مستوى كل إقليم وجهة لجنة محلية للتتبع تتكفل بمهمة إيجاد الحلول للمشاكل المطروحة وبشكل سريع على جميع  المستويات

واشار ايضا الى القرارات الوقائية والتدابير الاحترازية التي سارعت المملكة الى  القيام بها والتي جنبتنا خسائر فادحة اكبر من تلك التي عرفناها

وبخصوص رفع حالة الطوارئ الصحية، لفت لفتيت إلى أن هناك عملا يجري لدراسة السيناريوهات الممكنة وكذا كافة التدابير المواكبة لهذه العملية، مجددا دعوته للمواطنين للالتزام بالإجراءات المتخذة من قبل السلطات العمومية من أجل الحد من تفشي جائحة فيروس “كوفيد-19”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى