صحةعين على مراكش

ساكنة إقامة الراحة بالمحاميد تطالب طبيبة بتعزيز وتقوية وسائل الوقاية والتعقيم حفاظا على سلامة ساكنة الجوار من جائحة كورونا

الانتفاضة

تقدم سكان العمارة 9 ، اقامة الراحة ، المحاميد ،بشكاية الى والي مراكش، توصلت الانتفاضة بنسخة منها، تطالب برفع الضرر الحاصل عن عدم احترام الضوابط الوقائية من انتشار فيروس كورونا المستجد من طرف عيادة طبية بالطابق الاول من العمارة .

وأشارت الشكاية إلى أن إحتمال تفشي هذه الجائحة بين سكان العمارة امر وارد بشكل كبير ، رغم ان السلطات قد اقرت بتطبيق الحضر الصحي ، و فرضت على المواطنين احترام الضوابط الصحية للوقاية من تفشي هدا الوباء .

   وبررت الشكاية ذلك، بكون الطبيبة ، صاحبة العيادة ، لا تعير اي اهتمام لهذه المعايير و الضوابط لكونها لا تقوم بتعقيم الامان التي يسلكها المرضى الوافدين على العيادة ، سيما انهم يدخلون يوميا من باب العمارة ، و يستعملون نفس الممرات و الادرج مع سكان العمارة ، زيادة على ان هذه العيادة تستقبل عدد كبير من المرضى طيلة اليوم ،  من الساعة التاسعة صباحا الى الساعة السابعة مساءا ، الشيء الذي من شأنه خلق بؤر لانتشار الفيروس ، ليس فقط بين السكان العمارة بل من العماراة الى جميع المناطق التي يقطن بها او يلجأ اليها المرضى الدين يزورون العيادة .

و ختمت الشكاية بتذكير ان العمارة المذكورة هي علاوة عن شقق للسكن الاقتصادي و تحتوي على 36 شقة ، و يقدر عدد سكانها حوالي  176 شخص .

فهل تقوم الطبيبة بالاجراءات الاحتياطية من تعقيم للممرات، وغيرها من أجل طمأنة ساكنة الجوار، أم ستتجاهل الشكاية وتدخل في مواجهات مع الساكنة في هذه الظروف التي تتطلب حسن الجوار وسيادة قيم التسامح والتآزر والتكافل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى