وطنية

انطلاق المحاكمات عن بعد خوفا من انتشار كورونا.. والنيابة العامة تفتح الباب أمام المعتقلين للتخابر عن بعد مع دفاعهم

الانتفاضة/ متابعة

أصدر محمد عبد النباوي، رئيس النيابة العامة، اليوم الأربعاء، دورية جديدة تفتح الباب أمام المعتقلين الذين تدرس قضاياهم عبر محاكمات عن بعد، للتخابر مع محاميهم خلال فترة الحجر الصحي، بعدما تم اتخاذ قرار وقف انتقال المعتقلين للمحاكم خوفا من انتقال عدوى كورونا إليهم.

وقال عبد النباوي، إن ظروف الحجر الصحي المتخذة من طرف السلطات العمومية المختصة للوقاية من انتشار فيروس كوفيد 19 بالوسط السجني، قد تؤثر على حق المتهم في التخابر مع محاميه قبل الجلسة من أجل إعداد دفاعه، معلنا عن موافقة المندوبية العامة لإدارة الون وإعادة الإدماج على تمكين السجناء الذين ستعرض قضاياهم على المحاكم عبر تقنيات المحاكمة عن بعد، من التحدث هاتفيا مع محاميهم قبل الجلسة.
ودعا عبد النباوي النيابات العامة المختصة إلى أن تحيل على مصالح المؤسسة السجنية المعنية اسم المحامي الذي يرغب في محادثة موكله ثلاثة أيام قبل التاريخ المقرر لعقد الجلسة، وستتولى المصالح السجنية ربط الاتصال مع الأستاذ المحامي لهذه الغاية.
ودعا عبد النباوي إلى إشعار نقباء هيئات المحامين بهذه الإمكانية، من أجل دعوة المحامين إلى تقديم طلباتهم إلى النيابات العامة بالمحكمة التي ستجري فيها المحاكمة عن بعد، وتضمينها رقم هاتف المحامي الذي سيتم الاتصال به، وذلك على الأقل ثلاثة أيام قبل التاريخ المقرر للجلسة.
وكانت المندوبية العامة لادارة السجون وإعادة الادماج، قد أعلنت بداية هذا الأسبوع، عن احتضان 37 مؤسسة سجنية، لجلسات المحاكمة عن بعد لفائدة 476 سجين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى