سياسيةصندوق الأخبارعاجلمجتمعوطنية

الأمين العام لحزب ‘التقدم والاشتراكية’ يشير ان حزبه سيعارض بشدة مشروع 2022

الانتفاضة

قال محمد نبيل بنعبد الله’ أمين عام حزب ‘التقدم والاشتراكية’ إن حزبه سيعارض بشدة مشروع القانون المتعلق الشبكات الاجتماعية الجديد إذا ما تم طرحه بهذه الصيغة المسربة . على حد تعبيره.

وأثار مشروع القانون المسرب ضجة كبيرة ورفضا واسعا من قبل مختلف الفاعلين في الإعلام والحقوقيين ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الذين اطلقوا عليه ’’قانون الكمامة’’ في تويتر ،و قانون ’’تكميم الأفواه في فيسبوك’’.

و شدد زعيم حزب الكتاب في فيديو بثته صفحة الحزب على فيسبوك، هذا المساء على أن هذا المشروع مسرب من اوساط حكومية مشيرا إلى ان رئيس الحكومة أسر له بأن النص المسرب غير رسمي، رغم الموافقة المبدئية.

و أكد بنعبد الله بأن تسريب مضامين هذا القانون في هذا الوقت ونحن في وحدة وطنية مسألة غير مسؤولة تماما وإذا كان للحكومة مشاكل عليها معالجتها بشكل آخر ، وليس في هذا الوقت وقت جائحة كورونا، ولاينبغي تصفية الحسابات بهذا النوع ، ولا يمكن السماح بتمريره، وتسريبه في هذا الوقت غير مسؤول وليس وقته تماما . معتبرا أنه يطرح مشاكل في الصيغة على مستوى الحريات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى