تربية وتعليموطنية

5ر1 مليار درهم منحة من الاتحاد الاوروبي للمغرب لدعم التعليم عن بعد و تدبيره لازمة كورونا

الانتفاضة / م . س

ذكر بلاغ لممثلية الاتحاد الأوروبي بالمغرب، انه تم يوم امس الاثنين  ، توقيع  اتفاق منحة من الاتحاد الاوروبي للمغرب بقيمة 5ر1 مليار درهم ،لدعم  جهود المغرب في تدبير الأزمة المتعلقة بفيروس كورونا (كوفيد-19)

الاتفاقية،وقعها  كل من سفيرة الاتحاد الاوروبي بالمملكة، كلوديا ويدي، ووزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، محمد بنشعبون، ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، السعيد أمزازي، ومدير الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية، محمود عبد السميح.

وبحسب ما جاء في البلاغ الصادر عن الممثلية فان المنحة لتنفيذ برنامج جديد يهدف الى   بتسهيل الولوج للتعليم عن بعد بالنسبة للمتمدرسين.ويرمي  أيضا إلى بناء علاقة قوية بين الآباء والمدرسة، حيث يظل ربط هذه العلاقة ضروريا، اعتبارا لكون المدرسة غير قادرة على العمل لوحدها، وكذا لكون الآباء يضطلعون بدور محوري في تحفيز الأطفال وضمان نجاحهم في التعلم.

 وفي كلمة لها بالمناسبة  شددت كلوديا ويدي سفيرة الاتحاد الاوروبي بالمملكة على ضرورة مواكبة الشباب، ومنحه الامكانيات الضرورية للاندماج اجتماعيا ومهنيا واقتصاديا،

وقالت ايضا “من شأن عدم القيام بذلك أن يشكل خطرا على التنمية المنسجمة لمجتمع اليوم والغد، ويكلفنا الكثير في المستقبلإن “التربية وتنمية القدرات وتفتق الأفراد، التي تظل في صلب عملنا، تشكل جزءا لا يتجزأ من تنمية المجتمعات خلال القرن الـ21.

وفي هذه الظرفية الخاصة، التي يعاني فيها العالم جراء هذه الجائحة، يتوجب علينا الاستثمار بشكل أكبر في الكفاءات والتنمية البشرية”.

البلاغ اشار إلى أن الاتحاد الاوروبي التزم منذ 27 مارس بتخصيص 450 مليون أورو لفائدة المغرب، من أجل مكافحة انتشار الوباء الناجم عن كوفيد- 19 وانه يفي دائما بما تعهد به تجاه المغرب.

البلاغ اختتم بتاكيد ان الاتحاد الاوروبي يدعم قطاع التربية والتكوين المهني بالمغرب، منذ أكثر من 20 سنة  مشيرا إلى أن الاتحاد، يبين اليوم، مرة أخرى، عن تضامنه مع المغرب واحتياجاته المستعجلة المعبر عنها في مواجهة جائحة كورونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى