ثقافة و فنوطنية

تنظيم ملتقى للإبداع عن بعد بين 20 و30 أبريل الجاري

الانتفاضة
تحتضن مدينة قلعة السراغنة، بين 20 و30 أبريل الجاري، ملتقى للإبداع عن بعد، بهدف تشجيع مختلف الإبداعات الفنية والتخفيف من أجواء العزل الصحي الذي فرضته الأزمة الوبائية لفيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19).
ويهدف هذا الملتقى الافتراضي، المنظم من قبل دار الثقافة بالمدينة تحت شعار ” كلنا مع الحياة للجميع”، إلى خلق أنشطة ثقافية اعتمادا على وسائل التواصل الاجتماعي، وتشجيع الإنتاج الأدبي والفني حول موضوع الوقاية من فيروس “كورونا” والتعبير عنه في مختلف القوالب الأدبية والفنية المتاحة.
وتشمل هذه المنتوجات الإبداعية كلا من الفنون التشكيلية (رسم باليد أو نحت) والمسرح (كتابة نص مسرحي قصير مكون من ثلاثة مشاهد أو مشهد مسرحي فردي)، والشعر (الحر والعمودي والزجل) والقصة القصيرة والموسيقى (معزوفة صامتة أو أغنية) والتصوير الفوتوغرافي.
وبالمناسبة، أكد مدير دار الثقافة بقلعة السراغنة ومدير هذه الدورة، عبد الإله النمروشي، أن تنظيم ملتقى “مدينتي للإبداع” نابع من الظرفية الصحية الحالية المتسمة بالعزلة والابتعاد عن الآخر، وضرورة التفكير في قنوات أخرى للتواصل، من قبيل مواقع التواصل الاجتماعي وجعلها وسيلة للتثقيف والإبداع.
وأبرز السيد النمروشي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن خصوصية هذا الملتقى الافتراضي، ببساطة تجربته وعمق أبعاده، تتمثل في انفتاحه على المغاربة المقيمين بالخارج من بلدان بلجيكا وفرنسا وإسبانيا وإيطاليا والإمارات وغيرها.
وأوضح، في هذا السياق، أن عدد المشاركين بلغ 194، حيث سجل صنف الموسيقى (23 مشاركة) والمسرح (12 مشاركة) والتصوير الفوتوغرافي (98 مشاركة) والشعر (11 مشاركة) والفنون التشكيلية (39 مشاركة) والقصة القصيرة (11 مشاركة).
وتضمنت المرحلة الأولى السابقة لتنظيم الملتقى انفتاحا وتواصلا إعلاميا مع أكبر شريحة من المجتمع سواء داخل أو خارج الوطن، تلتها مرحلة ثانية خصصت لاستقبال الإنتاجات الفنية والأدبية.
وتتمثل المرحلة الثالثة في نشر واسع لهذه الإنتاجات على مواقع التواصل الاجتماعي، طيلة أيام الملتقى، ثم مرحلة ختامية تتوج فعاليات الملتقى بتوزيع مجموعة من الشواهد التقديرية على المشاركين عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى