وطنية

امطار رعدية التي عرفتها، عدد من مناطق المملكة، شكلت سيول جارفة في مدد زمنية قصيرة.

الانتفاضة
تسببت الأمطار الرعدية التي عرفتها، بعد زوال اليوم الجمعة، عدد من مناطق المملكة، في تشكل سيول جارفة في مدد زمنية قصيرة.
وتحولت شوارع مدينة فاس إلى أنهار جارفة، بعد ربع ساعة فقط من الأمطار التي تهاطلت على العاصمة العلمية للمملكة والشعاب المحيطة بها.
وكانت مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، قد حذرت في وقت سابق، وفي نشرة جوية استثنائية خاصة من المستوى البرتقالي، من أن عددا من مناطق المملكة من المرتقب أن تعرف زخات مطرية رعدية قوية اليوم الجمعة وغدا السبت.
وأوضحت المديرية، في ذات النشرة أن زخات مطرية رعدية قوية مصحوبة بهبات رياح وتساقط برد، ستهم عمالات وأقاليم الحوز وسيدي رحال إقليم الرحامنة وأزيلال وبني ملال وخنيفرة وشيشاوة وورزازات والجديدة وآسفي وفاس-مكناس، ومولاي يعقوب والحاجب وصفرو وتاونات وإفران والخميسات وخريبكة وسطات وسيدي سليمان وسيدي قاسم وبن سليمان وبرشيد والصخيرات-تمارة، والمحمدية والدار البيضاء والنواصر وشفشاون ووزان وتطوان والحسيمة ودريوش، وذلك ابتداء من اليوم الجمعة على الساعة الواحدة زوالا إلى إلى غاية يوم غد السبت على الساعة العاشرة صباحا. وأضافت المديرية أن زخات رعدية معتدلة من المتوقع أن تهم خلال نفس الفترة أقاليم تارودانت وتنغير ومراكش وآسفي، والمضيق-الفنيدق، وفحص-أنجرة، وطنجة-أصيلة، والعرائش والقنيطرة والرباط وسلا والناظور وقلعة السراغنة.
كما أفاد المصدر ذاته بأن زخات مطرية رعدية قوية محليا ستهم عمالات وأقاليم تاونات وشفشاون والحسيمة ووزان وتازة، وذلك غدا السبت من الساعة العاشرة صباحا إلى الساعة السادسة مساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى