صحةمنوعةوطنية

عزل أحياء بفاس بسبب تفشي فيروس كورونا

الانتفاضة
بدأ مساء امس الأربعاء، تنفيذ قرار عزل أحياء مدينة فاس، من قبل السلطات المحلية، في مسعى لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.
ووفق مصدر مطلع فإن السلطات اتخذت القرار بمنع الدخول والخروج إلى المدينة، حيث تم نشر المتاريس الحديدية أمام مداخل الأحياء والشوارع، وذلك عقب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا، بالإضافة إلى تحول مركز تجاري بالمدينة “برج فاس” إلى بؤرة وبائية للفيروس.
وسجلت مدينة فاس تزايدا في أعداد المصابين بفيروس كورونا في الأيام القليلة الماضية، مما دفع السلطات المحلية إلى اتخاذ قرار بعزلها كليا عن محيطها، بالتعاون مع أجهزة الأمن.
وتنفذ في أحياء وشوارع فاس إجراءات استثنائية مشددة، حيث طُلب من كل سكانها البقاء في منازلهم، وتجري السلطات فحوصات “كوفيد 19” على نطاق واسع لاكتشاف حجم الإصابات ومعالجتها بشكل سريع.
وكانت مدينة فاس، قد سجلت امس الأربعاء، رقما غير مسبوق في عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد، بلغ 52 حالة جديدة.
وذكرت وسائل إعلام محلية، أن الحالات الجديدة تم تسجيلها وسط مخالطين لحالة إصابة مؤكدة تم اكتشافها سابقا بالمركز التجاري “برج فاس”.
وأضافت أن المصالح الصحية أخذت أزيد من مائتي عينة من مخالطي الحالة قصد إجراء التحاليل المخبرية اللازمة بالمستشفى الجامعي للمدينة، والحصيلة مرجحة للارتفاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى