جهويةصحةوطنية

د الدكتور مولاي عبد المالك المنصوري : "جناح الحجر بمستشفى الأمراض النفسية والعقلية بقلعة السراغنة جاءت جميعها سلبية"

الانتفاضة/قلعة السراغنة

أفاد الدكتور مولاي عبد المالك المنصوري المندوب الإقليمي لوزارة الصحة الذي كان يرابط إلى جانب لجنة اليقظة من أطباء مدنيين وعسكريين، بمشاركة الدكتور يونس شفري رئيس مصلحة قسم المستعجلات بمستشفى السلامة، والكولونيل باحموش عبد الفتاح رئيس الطاقم العسكري والمساعدات الاجتماعيات، ليلة الثلاثاء الأربعاء حوالي الساعة الواحدة وأربعين دقيقة أن التحليلات المخبرية للأشخاص الذين أدخلوا مساء أمس لجناح الحجر بمستشفى الأمراض النفسية والعقلية بقلعة السراغنة، جاءت جميعها سلبية وتؤكد خلوهم من فيروس كورونا كوفيد 19.
وكانت خلية اليقظة التابعة لمندوبية وزارة الصحة بقلعة السراغنة وبتنسيق مع السلطة الإقليمية والسلطة المحلية بكل من بلدية سيدي رحال وبلدية العطاوية، قامت مساء يوم الاثنين 13 أبريل الجاري بإحالة ثلاثة أشخاص يقطنون بحي الأمل 1 بمدينة العطاوية (سيدتين ورجل قدما من مراكش) على جناح العزل بمستشفى الأمراض النفسية والعقلية بمدينة قلعة السراغنة في إطار التدابير الاحترازية رفقة شخص آخر من سيدي رحال، وأضاف المندوب الإقليمي لوزارة الصحة أن لائحة النتائج التي ظهرت هذه الليلة ضمت نتائج 7 أشخاص جاءت جميعها سلبية ليعود العداد بالإقليم لحالة الصفر.
ودعا المندوب الإقليمي لوزارة الصحة المواطنين إلى الالتزام بشروط السلامة واحترام التدابير الاحترازية من نظافة وارتداء للكمامة وتجنب المخالطات والتجمعات بالأماكن الضيقة للحد من انتشار جائحة فيروس كورونا، وتعزيز المجهودات التي تقوم بها الجهات المختصة من مختلف مواقعها تحت مظلة عامل الإقليم الذي يتتبع ويسهر على تطبيق تدابيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى