عين على مراكشوطنية

في عز جائحة كورونا وتوقف الدراسة…جشع غير مبرر لأصحاب مؤسسة للتعليم الخصوصي بمراكش ومنع بث الدروس عن بعض التلاميذ

الانتفاضة/ ولد الحومة
أقدمت مؤسسة للتعليم الخصوصي تتواجد بالقرب بعين طاهر بتراب الملحقة الإدارية الازدهار التابعة لمقاطعة جيليز بمراكش، آباء وأولياء التلاميذ الذين لم يؤذوا مستحقات شهر ابريل بقطع الدروس عن أبنائهم، ولم تراع المؤسسة التعليمية المذكورة، الظروف العصيبة التي تمر منها المملكة المغربية، نتيجة حربها الضروس ضد جائحة كوفيد 19 المعروف بفيروس كورونا.
مطالب المؤسسة المذكورة، دفعت بالأولياء والآباء إلى وصف ما أقدمت عليه المدارس الخصوصية بالجشع غير المبرر في عز الجائحة التي تمر منها البلاد.
بل إن المؤسسة، لم تهتم بما أعلنته السلطات العليا بالبلاد بما في ذلك عاهل البلاد صاحب الجلالة الملك محمد السادس، الذي أعطى توجيهاته بضرورة التكافل والتضامن للتخفيف من الآثار السلبية للوباء.
وفي تصرف ينم عن انتهازية واحتقار للتلاميذ وللمجتمع المغرب، ولجميع السلطات المدنية، المجتمعية، والسياسية، (قررت) منع بث الدروس عبر وسائل التواصل الاجتماعي إلى التلاميذ الذين لم يؤدوا واجبات شهر أبريل.
وكانت جمعيات آباء وأولياء التلاميذ، طالبت بالإعفاء من أداء واجبات التمدرس الشهرية أو على الأقل اعتماد تسهيلات في الأداء، خاصة لفائدة الأسر التي تراجعت مداخيلها نتيجة تباطؤ عدد من الأنشطة الاقتصادية أو توقفها تماما بسبب تفشي فيروس كورونا.
والسؤال الذي يطرح نفسه، هل مدير المديرية الاقليمية للتعليم بمراكش على علم بما يحدث ؟.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى