صحةوطنية

محمد اليوبي : "الحجر الصحي التي اتخذتها بلادنا إلى حدود اليوم أعطت نتائج جعلتنا نحد من انتشار فيروس كورونا مقارنة بدول أخرى"

الانتفاضة
قال محمد اليوبي مدير مديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض التابعة لوزارة الصحة، أن إجراءات الحجر الصحي التي اتخذتها بلادنا إلى حدود اليوم أعطت نتائج جعلتنا نحد من انتشار فيروس كورونا مقارنة بدول أخرى.
وأضاف اليوبي خلال مداخلته على القناة الثانية يومه الأحد، أن عدد التحاليل التي يقوم بها المغرب من أجل الكشف عن الحالات المؤكدة “توازي الأهداف الموضوعة لكل مرحلة، وهدفنا الأول هو الاكتشاف المبكر للحالات المصابة بالفيروس”، مشيرا إلى أنه “حاليا المختبرات الوطنية يمكن أن تجري حتى 300 تحليل، كما تم توسيع قاعدة المختبرات التي يمكن أن تجري هذه التحاليل”.
وبخصوص قرار إجبارية وضع الكمامات، أكد اليوبي “أن المعطيات التي كانت متوفرة عند بداية انتشار الفيروس لم تكن تؤكد على ضرورة ارتداء الكمامات لأننا أمام فيروس جديد، لكن مع مرور الوقت كشفت الدراسات على أن الكمامات يمكن أن تساعد على الحد من انتشار فيروس كورونا إلى جانب باقي التدابير الاحترازية كغسل اليدين وغيرها”.
وأوضح اليوبي أن الوزارة انتقلت الآن إلى مرحلة الكشف بالتحاليل المخبرية على المخالطين لكل حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، وهو ما يفسر انتقال أعداد الحالات المستبعدة يوميا لمئات الحالات.
ورغم توجه الوزارة نحو إجراء تحاليل مخبرية لأعداد أكبر من الناس، إلا أن التحاليل لا يمكن أن تمثل الحل الجذري للكشف عن الفيروس، حيث قال اليوبي إن من كانت نتائج تحاليله اليوم سلبية، فقد تتغير نتائجه في يوم آخر، خصوصا بعد انتقال انتشار الفيروس لبؤر عائلية ضيقة.
وبخصوص عقار الكلوروكين الذي كثر الحديث عن فعاليته في هزم فيروس كورونا، قال اليوبي إن هذا العقار تم استعماله على نطاق واسع خصوصا في الدول التي عرفت وباء الملاريا، مشيرا إلى أن منظمة الصحة العالمية، لم تمنح المغرب الإشهاد بالخلو من هذا المرض إلا في سنة 2010، مؤكدا أن قرار استعماله لمواجهة فيروس كورونا، اتخذه المغرب بناء على توصيات واستنتاج لجنة علمية مشهود لأعضائها بخبرة عالية على المستوى العالمي في تخصصات متعددة، كالفيروسات، الأمراض التعفنية، والوبائيات والتنفس الاصطناعي، والإنعاش وغيرها من التخصصات.
البكري الحبيب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى