صحةوطنية

الخبير المغربي في أمريكا “منصف السلاوي” يكشف جديد اللقاحات وخطوات الخروج من الحجر الصحي

الانتفاضة – متابعات
كشف منصف السلاوي، الباحث المغربي وخبير عالمي في علم المناعة وعلم الفيروسات والمقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، اللثام عن معلومات جديدة في صراع الدول لمواجهة فيروس كورونا.
وقال السلاوي، في برنامج “حديث مع الصحافة” على القناة الثانية، إن هناك بحوثا علمية عديدة تسعى لمحاصرة الوباء العالمي، مشيرا إلى أن الأمراض المعدية خطيرة على كل شعوب العالم، وفي الولايات المتحدة فإن التماطل في فرض حجر منزلي صارم، جعل من الفيروس الذي وصل البلاد من الصين، ينتشر بعد شهرين، بشكل كبير بين السكان، مستغلا طبيعة الشعب الأمريكي كثير التنقل، ولما تم فرض الحجر في منتصف مارس كان الوقت متأخرا لمحاصرة الفيروس.
وقال السلاوي، بخصوص الخطوات التي نهجها المغرب وعدد من دول العالم وقرارهم الدخول في الحجر الصحي، “إن الخروج من الحجر يحتاج مجموعة من المراحل للعودة للحياة العادية، كما أن رفعه يجب أن يكون تدريجيا في بعض المدن والأماكن”، مشيرا إلى أن العالم، بعد انتهاء الجائحة، لن يبقى كما كان قبل كورونا، خصوصا في مجالات الاقتصاد والعلاقات الاجتماعية.
وأوضح الخبير نفسه أن الأعداد الحقيقية للمصابين بالفيروس أكبر بكثير من الأعداد المعلن عنها، موضحا، بخصوص الأبحاث العلمية لإيجاد لقاح للفيروس، بوجود ‎30 بحثا عن اللقاح في العالم تجري الآن، منها اثنان يعدان متقدمين، مؤكدا أن اللقاح يتطلب وقتا كبيرا، متفائلا بسرعة الأبحاث الأكاديمية المنجزة حول الفيروس.
ووفق “الصباح” كشف السلاوي أنه رفقة عدد من الباحثين، حذروا السلطات الأمريكية منذ سنوات، للتحضير لوباء، كما أوضح أن عملا كبيرا ينتظر العالم، لتوفير اللقاح بكميات كبيرة ليشمل ثمانية ملايير شخص، مؤكدا أن الأولوية في التلقيح ستمنح للأشخاص الموجودين في الصف الأول في مواجهة كورونا، وعلى رأسهم الأطر الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى