تربية وتعليموطنية

امزازي ينفي بشكل قاطع أن تكون الوزارة لديها نية الإعلان عن سنة بيضاء، قائلا “ما كايناش سنة بيضاء”.

الانتفاضة/متابعة

اجاب وزير التربية الوطنية والتعليم، سعيد أمزازي، عن مجموعة من الأسئلة التي شغلت بال التلاميذ وأوليائهم بخصوص مصير السنة الدراسية الجارية في ظل الأزمة التي تمر منها البلاد والعالم بسبب جائحة فيروس كورونا.
ونفى أمزازي في اتصال مصور مع قناة الثانية، يوم أمس الجمعة (10 أبريل)، بشكل قاطع أن تكون الوزارة لديها نية الإعلان عن سنة بيضاء، قائلا “ما كايناش سنة بيضاء”.
وأضاف أمزازي أنه مباشرة بعد استئناف الدراسة سيتم برمجة حصص الدعم وبعدها برمجة الفروض والامتحانات، نافيا أن يتم إجرائها عن بعد، قائلا:
“الامتحانات ستتم برمجتها بعد نهاية الحجر الصحي، وسيتم اعتماد برنامج للدعم والتقوية قبل إجراء الامتحانات”.
وأشار أمزازي إلى أن التعليم عن بعد لا يمكن أن يعوض التعليم الحضوري، مشيدا بدور الأسر في التعليم عن بعد، قائلا “الأسر شريكة في إنجاح” هذه العملية، داعيا إياها متابعة الدروس مع التلاميذ “دون أن يتجاوزا 4 ساعات في اليوم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى