سياسيةوطنية

عبيابة يستفيد من التقاعد الوزاري و50 مليون كـ “بريم” لنهاية الخدمة

الانتفاضة
في ظل سلسلة الكوارث والإخفاقات والأخطاء التواصلية والبرتوكولية التي تسبب فيها الوزير “السابق” لقطاع الشباب والرياضة والثقافة الناطق الرسمي باسم الحكومة، فقد كان إعفاؤه متوقعا إن لم يكن منتظرا، خاصة بعد الإحراج الكبير الذي سببه للدبلوماسية المغربية بعد نطقه بشكل خاطئ لاسم الرئيس الموريتاني “محمد ولد الغزواني” في حضرته بالعاصمة نواكشوط، حيث سماه بـ “محمد ولد العزوزي”.
عبيابة الذي تم تعيينه وزيرا في حكومة الكفاءات من طرف الملك في شهر أكتوبر الماضي، وبموجب الفصل 47 من الدستور تمت “الإطاحة” به من منصبه يوم الثلاثاء 7 أبريل الجاري، بمعنى أنه قضى 7 أشهر في منصبه الوزاري، ورغم ذلك فالقانون يخول له الاستفادة من “بريم” نهاية الخدمة والتقاعد الوزاري، خاصة وأن القانون يشترط أن يقضي الوزير 6 أشهر من الانتداب الوزاري حتى يستفيد من الامتيازات المذكورة، وهو ما ينطبق على حالة عبيابة.
وهكذا فالوزير السابق المنتمي لحزب “الاتحاد الدستوري”، سيتقاضى مباشرة بعد إعفائه تعويضا بقيمة 50 مليون سنتيم، وهو “بريم” نهاية الخدمة، الذي تحدد قيمته في 10 أضعاف الراتب الشهري الصافي، سيتوصل به في غضون الأيام القليلة المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى