سياسيةوطنية

سلا .. متابعة ياسر عبادي نجل محمد عبادي الأمين العام لجماعة العدل والإحسان في حالة سراح

الانتفاضة/ متابعة
كشف مصدر مطلع على أن وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بسلا، قرر متابعة ياسر عبادي نجل محمد عبادي الأمين العام لجماعة العدل والإحسان في حالة سراح مع تحديد تاريخ 22 يونيو موعداً لمحاكمته بتهمة إهانة هيئات منظمة والتحريض على خرق حالة الطوارئ الصحية.
هذا وكانت المصالح الأمنية بمدينة سلا، قد أوقفت مساء أمس الخميس، ياسر عبادي، نجل الأمين العام لجماعة العدل والإحسان محمد عبادي.
الأمر الذي دفع بالجماعة إلى إصدار بيان كشفت فيه أنه “عشية يوم الخميس 8 شعبان 1441 الموافق 2 أبريل 2020 على الساعة 19 و30 د حضرت مجموعة من القوات العمومية إلى بيت السيد الأمين العام لجماعة العدل والإحسان الأستاذ محمد عبادي وقامت باعتقال ابنه ياسر عبادي بمجرد خروجه إليهم ! في أجواء مرعبة ، وتم نقله إلى أحد مقرات الأمن بمدينة سلا”.
وأضاف “وقد انتقل فور ذلك السيد الأمين العام للسؤال عن ابنه، ومكث هناك مدة دون أن يتوصل بأي جواب. ومازال ياسر عبادي معتقلا إلى حد كتابة هذه السطور”.
وتابع أرسلان “أننا في الجماعة لا نعلم، والعائلة أيضا، سبب الاعتقال، كما نعلن تضامننا المطلق مع السيد الأمين العام وعائلته إزاء هذا الظلم الفادح والواضح”.
هذا وكان نجل الأمين العام للجماعة، قد نشر تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” هاجم من خلالها الدولة ووصفها ب”النظام الديكتاتوري الارهابي” ، منتقدا اعتقال نشطاء الريف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى