صحةوطنية

النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام تنعي شهيدة الواجب المهني والوطني الطبيبة مريم أصياد

الانتفاضة
نعت  النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام يومه السبت شهيدة الواجب المهني والوطني الطبيبة مريم أصياد، بسبب إصابتها بفيروس كورونا اللعين. وجاء في رسالة النعي : “تنعي النقابة أحد بناتها المناضلات الدكتورة اصياد مريم الطبيبة المتخصصة بمستشفى محمد الخامس، شهيدة الواجب الوطني وذلك يوم 4 أبريل 2020 بعد إصابتها بعدوى مرض كورونا المستجد”.
وتعتبر وفاة الطبية أصياد التي كانت تزاول وظيفتها كإطار بمستشفى محمد الخامس بالحي المحمدي بالدار البيضاء، أول ضحية طيبب، بعد أن عانت بعد إصابتها في ظروف الحجر الصحي بمشفى سيدي مومن بالبيضاء، التي غادرته جثة هامدة، وهي تستشعر آلام التنفس وصعوبة استقرار نسبة السكري وارتفاع في الضغط.
وأضاف بلاغ الهيئة الطبية، التي لم تجد من عبارات الأسى والحزن اللذان صدما الأنفس والقلوب، غير التوديع المفاجئ والأليم لزميلة، قضت وهي قوم بواجبها الوطني أحسن قيام، “لم ولن يتراجعوا عن أداء واجبهم بما يمليه ضميرهم ولن يبرحوا أماكن عملهم”.
رحم الله الشهيدة مريم أصياد واسكنها فسيح جنانه
إنا لله وإنا إليه راجعون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى