المغربعين على مراكش

استغراب من إصابة نقيب المحامين بمراكش بفيروس كورونا رغم أنه كان ملتزما بالحجر الصحي

الانتفاضة

طمأنت مصادر طبية عموم المواطنين عن صحة مولاي سليمان العمراني نقيب المحامين بمراكش، ووصفت حالته بالمستقرة.

وعلمت الانتفاضة ان الأطقم الطبية المتخصصة في مجال تشخيص وباء كورونا ، ستجري التحاليل المختبرية لكافة أسرة النقيب، ومن المنتظر أن تشمل باقي الأفراد والجهات التي كان لها اتصال مباشر به، خاصة أن اجتماعين اجراهما خلال 15 يوما الماضية  بأعضاء المكتب النقابي.

وأشارت نفس المصادر، أن الهيئة اتخذت في اجتماعها الأخير كل أشكال الإختياطات الاحترازية من وباء كورونا.

وأكد بعض معارف الأستاذ النقيب، أنه كان ملتزما بالحجر الصحي، وظل يتواصل مع زملائه ومعارفه عبر الهاتف فقط. الشيء الذي يضع علامات استفهام حول اسباب إصابته بالعدوى

وللإشارة، فالسمعة الطيبة التي يحظى بها النقيب، جعلت من  قنوات التواصل الاجتماعي بوابة للدعاء له بالشفاء العاجل من طرف معارفه وزملائه.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى