عين على مراكشوطنية

مالك وحدة فندقية بمراكش يثير استياء الأطقم الطبية والتمريضية

الانتفاضة
طفى على السطح قضية احد مالكي وحدة فندقية بمراكش الذي طلب من إدارة المستشفى الجامعي محمد السادس، 5 مليون سنتيم مقابل كل ليلة لاستفادة الأطقم والطبية والتمريضية، من أجل اتخاذ إجراءات العزل الصحي لوقاية عائلاتهم من انتشار “كورونا”.
هذا  الطلب لم يمر بسهولة فقد اثار استياء الشغيلة الصحية التي تشتغل في الصفوف الأمامية لمواجهة فيروس كورونا.
وحسب مصادر مطلعة فقد طالب صاحب الفندق مقابل كل فرد 500 درهم، ما يبين أن صاحب الفندق همه الوحيد هو الربح، عكس ما وقع في مدن مغربية أخرى “من مبادرات محمودة لأرباب فنادق ومؤسسات، وضعت فضاءاتها في خدمة الشغيلة الصحية”.
دون إغفال أن إدارة محمد السادس ودائما حسب نفس المصادر،  تتواصل مع مؤسسات أخرى من أجل تقديم يد المساعدة”، لتوفير سكن خاص للأطباء والممرضين في هذه المرحلة الحرجة، “لأنه من الممكن أن ننقل الفيروسات إلى عائلاتنا، رغم اتخذنا كل التدابير الاحترازية والوقائية وعدم مخالطتهم داخل المنزل”. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى