جهويةصحةوطنية

أطباء الدار البيضاء يوجهون نداء الداعي إلى مساعدتهم في أداء مهامهم وتوفير مساكن قريبة من المستشفيات

الانتفاضة
لقي النداء الذي وجهه أطباء الدار البيضاء، صباح اليوم الاثنين، والداعي إلى مساعدتهم في أداء مهامهم وتوفير مساكن قريبة من المستشفيات، دعما وترحيبا من طرف عدد كبير من المغاربة.
وفي هذا السياق، عبر أحد مالك أحد الفنادق في الدار البيضاء، عن استعداده لتخصيص غرف للأطباء، بل ووضع الفندق كاملا تحت إشارتهم. كما تبرع أحد الأشخاص بتمويل كراء عمارة من ماله الخاص للأطباء. ووضع متبرع آخر، فندقًا في مدينة مكناس، كمسكن للأطباء، يوجد على مقربة من مستشفى المدينة.
وقالت فاطمة الزهراء ملين، منسقة لجنة الإعلام والتواصل بحركة الممرضين وتقنيي الصحة، اليوم الإثنين، إن ” النداء الذي وجهته الأطر الطبية لقي تضامنا وتجاوبا من طرف المغاربة، مبرزة أن مشكل التنقل الذي يعاني منه عدد من موظفي الصحة لم يخطر على بالهم يوما”.
وأفادت المتحدثة، أن “عددا كبيرا من موظفي القطاع الصحي يجدون صعوبة كبيرة في التنقل، بعد إعلان عن حالة الطوارئ الصحية”، مشيرة إلى أن “بعضهم لا يجد مكانا للمبيت”، مطالبة وزارة الصحة بإيجاد حل لهذه المعاناة، لاسيما وأن تنقل موظفي الصحة، في هذه الأوضاع، قد يكون خطيرا على صحتهم وصحة أسرهم.
إلى ذلك، راسلت المنظمة الديمقراطية للشغل، وزير الصحة، خالد آيت الطالب، بشأن ما أسمته “تسهيل تنقل مهنيي الصحة خلال فترة الحجر الصحي”.
ودعت المنظمة الديمقراطية للشغل، وزير الصحة “التدخل من أجل توفير وسائل النقل الضرورية للعاملين بقطاع الصحة، وذلك بتنسيق مع المديريات الجهوية للصحة، والمراكز الاستشفائية الجامعية”، كما طالبت “البحث عن إمكانية إيواء الأطباء والممرضين والممرضات الذين يشتغلون مباشرة مع الأشخاص المصابون بفيروس كورونا، من أجل حمايتهم..”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى