الرئيسيةالمغربمنوعة

المجلس الوطني للصحافة يطالب وزير الداخلية بالسماح لحاملين بطاقة الصحافة المهنية بالتحرك بكل حرية لتغطية الأحداث

الانتفاضة

طالب المجلس الوطني للصحافة كل من وزير الداخلية، عبد الوافي الفتيت، ومدير المديرية العامة للأمن الوطني، عبد اللطيف الحموشي، بالسماح للحاملين لبطائق الصحافة، بالتحرك بكل حرية لتغطية الأحداث المهمة وتقصي الأخبار خلال حالة الطوارئ، دون الحاجة لتراخيص اضافية على خلال العاملين بقطاعات اخرى.

وقال يونس مجاهد، رئيس المجلس الوطني للصحافة، في مراسلات للداخلية ومديرية الامن، بإن الصحافيين يمكنهم لعب دور أساسي من خلال عمل مهني مبني على الخبرة والكفاءة، بهدف تغطية الأحداث، والقيام بدورهم الأساسي، في نقل الاخبار الميدانية و ايصال الخبر الموثوق والجدي، و هو ما يتلزم تمتعهم بحرية التنقل، على غرار القوات العمومية المتواجدة في الشوارع.

وأكد مجاهد على اهمية التواصل والإعلام في الحرب على الوباء، و كذا الحرب على الاشاعات المنتشرة حوله، وايضا على اهمية التواصل مع مصادر القرار والمهنيين في مخلف القطاعات الفاعلة خلال فترة الطوارئ، وفي مقدمتها المصالح الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى