صحةمنوعةوطنية

العثماني : "الإجراءات الاحترازية التي اتخذها المغرب في الساعات الأخيرة..هي إجراءات من أجل تفادي الخطر"

الانتفاضة
قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني أن الإجراءات الاحترازية التي اتخذها المغرب في الساعات الأخيرة بعد تفشي فيروس كورونا بشكل مقلق في عدد من دول العالم، من ضمنها تعليق الدراسة، لا تعني أن السلطات تخفي شيئا عن المواطنين أو أن هناك خطر، بل هي إجراءات من أجل تفادي الخطر .
العثماني قال خلال حلوله ضيفا على برنامج خاص مساء اليوم على القنوات التلفزية الرسمية ، أن المغرب اتخذ الأمور بجدية منذ البداية عبر رصد الوضع بشكل يومي من خلال عمل لجنة القيادة ولجنة اليقظة والرصد ولجنة علمية في وزارة الصحة تضم مجموعة من الخبراء في علم الوبائيات .

وتابع العثماني أن الالتزام بالإجراءات الاحترازية من قبل المواطنين أمر ضروري، مشيرا إلى أنه لاتوجد دولة في العالم تتعامل مع هذه الجائحة برؤية واضحة، لذلك نرى أن القرارات تصدر بشكل تدريجي ومفاجئ في كثير من الأحيان لكون الفيروس مازال غامضا.

وبخصوص توقيف صلاة الجمعة وصلاة الجماعة في المساجد قال رئيس الحكومة أن الأمر لازال قيد الدراسة من طرف وزارة الأوقاف، كما دعا من ناحية أخرى المواطنين إلى عدم التهافت على الأسواق تفاديا للاكتظاظ الذي يترتب عنه مخاطر بخصوص انتقال العدوى، كما أن ذلك يعطي صورة سلبية عن المجتمع المغربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى