منوعةوطنية

مجهولون يتقاسمون خبرا مفبركا منسوب لوزارة الصحة والأمن يدخل على الخط

 
الانتفاضة
علم من مصادر مطلعة أن المصالح الأمنية تسارع الزمن من أجل الوصول إلى الشخص أوالأشخاص الذين يقفون وراء فبركة بلاغ وزارة الصحة، الذي يدعي تسجيل حالة إصابة مؤكدة بفيروس “كورونا”.
وتقاسم مجهولون مع رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” صباح اليوم الخميس، بلاغا مفبركا منسوبا لوزارة الصحة، يتحدث عن تسجيل إصابة سابعة بفيروس كورونا لمواطنة من دول جنوب الصحراء بمدينة تارودانت.
تجدر الإشارة إلى أن وزارة الداخلية أكدت في بلاغ سابق، عزمها مقاضاة ناشري الأخبار الزائفة والإشاعات حول انتشار وباء “كورونا”، ويأتي هذا القرار حسب ذات الوزارة، بعد تنامي حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، وتطبيقات التراسل الفوري على الهاتف المحمول، تنشر أخبارا تضليلية وزائفة، منسوبة إلى مؤسسات رسمية.
كما تؤكد الوزارة أنه سيتم اتخاذ جميع التدابير القانونية من طرف السلطات المختصة، لتحديد هويات الأشخاص المتورطين في الترويج لهذه الافتراءات والمزاعم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى