منوعةوطنية

المديرية العامة للأمن الوطني وجهت تعليمات صارمة بضرورة الرفع والزيادة من وتيرة التعاطي مع شكايات المواطنين

الانتفاضة
وجهت المديرية العامة للأمن الوطني، إلى مصالحها الخارجية في جميع الولايات والدوائر الأمنية تعليمات صارمة بضرورة الرفع والزيادة من وتيرة التعاطي مع شكايات المواطنين، التي يتقدمون بها إلى مصالح الشرطة.
و حسب ما أفادت مصدر مطلعة، فإن التعليمات الجديدة تأتي من أجل زيادة تفعيل الإستراتيجية التي تم اعتمادها من قبل المديرية العامة للأمن الوطني منذ تعيين عبد اللطيف الحموشي على رأس المديرية، والخاصة بإبداع نموذج جديد ومتقدم لشرطة تكون قريبة ومواطنة وفعالة بشكل عام، و هي موجهة إلى المصالح الخارجية للأمن الوطني، و تهدف إلى أنسنة الجهاز الأمني، عبر الاهتمام أكثر بشكايات المواطنين، التي سار عليها عبد اللطيف الحموشي منذ تعيينه على رأس المديرية العامة للأمن الوطني، في مارس 2015، كانت قد سبقتها مبادرة أخرى اتخذها الحموشي.
وتخص المبادرة تكليف لجنة تابعة للمفتشية العامة للأمن بزيارة ولايات الأمن ومفوضيات ومراكز الشرطة في مجموع التراب الوطني، للوقوف على مدى انضباط أفراد الجهاز الأمني للقانون واحترام حقوق الإنسان، كما كلف أطباء مصالح الصحة التابعة للأمن الوطني بزيارة أماكن الحراسة النظرية والاطلاع على الأوضاع الصحية للأشخاص المحتفظ بهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى