منوعةوطنية

الحاج محمد المازوني في ذمة الله

الانتفاضة
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقت أسرة الحاج محمد المازوني نبأ وفاة والدهم الذي يعتبر من أعلام مدينة مراكش من أجل الكفاح والمقاومة عن عمر يناهز 96 سنة، وبهذه المناسبة الأليمة نتقدم بأحر التعازي والمواساة لأبنائه محمد وحسن والسعيد وعبد الواحد رئيس المنطقة الأمنية الرابعة بالمحاميد وسائر كافه عائلة المازوني وزوجته للافطومة السعيدي.

انا لله وانا اليه راجعون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى