وطنية

ملفات فساد و اختلالات تعميرية همت تدبير الجماعة الترابية القليعة أمام طاولة زينب العدوي المفتش العام للداخلية و الادارة الترابية

الانتفاضة/ متابعة
من المنتظر ان تتوصل زينب العدوي المفتش العام للداخلية و الادارة الترابية بملفات فساد و اختلالات تعميرية همت تدبير الجماعة الترابية القليعة في الفترة ما بين سنة 2003 و 2015.
و حسب مصدر الموقع فإن الوثائق التي تتجه الى يد المرأة الحديدية بوزارة الداخلية تخص شبهات خروقات تعميرية و إدارية في عدد من التجزئات السكنية ، و تحويل مرافق عمومية إلى بقع أرضية للبيع ، و تسليم شواهد إدارية بطريقة غير قانونية بالإضافة الى دعم جمعيات بمبالغ مالية ضخمة .
و تضمنت الوثائق كذلك شبهات خروقات واختلالات تتعلق بالجانب المالي والمحاسباتي والصفقات والممتلكات الجماعية والتسيير الإداري حيت سيتم إحالتها على المفتشية العامة للإدارة الترابية. و قد تطيح هذه الوثائق بعدد من المنتخبيين بجماعة القليعة و تجر معها مهندسين و مسؤوليين الى القضاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى