عين على مراكشوطنية

لقاء حول تعزيز حضور النساء في مواقع القيادة الحزبية

الانتفاضة
انكب لقاء لمجلس كاتبات الفروع التابعة لمنظمة المرأة الاستقلالية، نظم اليوم السبت بمراكش، على تدارس سبل تعزيز الحضور النسوي في مواقع القيادة والتأطير الحزبيين.

  واستعرضت هذه الدورة، المنظمة تحت شعار “التنظيم دعامة أساسية للمشاركة السياسية للنساء”، واقع التمثيلية السياسية للنساء وسبل إضفاء زخم جديد على العمل الحزبي والتوعوي الهادف إلى تغيير العقليات، مع التصدي الممنهج لكل أشكال التمييز ضد النساء.

  وبالمناسبة، أكدت رئيسة منظمة المرأة الاستقلالية، خديجة الزومي، أن تنظيم هذه الدورة نابع من الأهمية التي يكتسيها تكوين كفاءات نسائية، إذ “لا يمكن أن نراهن على تكافؤ الفرص أو نطالب بالمساواة أو إشراك النساء في مراكز القرار دون أن نهيئ هذه الكفاءات المحلية”.

  وشددت الزومي، على أهمية العمل الجماعي وجعله في صلب الاهتمامات، خاصة مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية والجماعية المزمع تنظيمها سنة 2021، داعية إلى إعطاء الفرص للنساء لتسيير الشأن الجماعي.

  وذكرت بأن النساء يمثلن أزيد من 51 في المئة من المجتمع المغربي، وبالتالي فإن “النموذج التنموي المنشود لن يكتب له النجاح في حال تغييب هذه الطاقات النسائية”.

   من جانبها، أبرزت عضو المكتب التنفيذي بالمنظمة، السيدة الزوهرة اليملاحي، أن هذا اللقاء يرمز إلى مسيرة المرأة المغربية، إذ نعمل ما أمكن، من أجل أن تبلغ مكانتها ضمن النخب السياسية والاضطلاع بدور رئيسي في البناء الديمقراطي.

   وأوضحت اليملاحي، في تصريح مماثل، أن بلوغ هذه الأهداف يقتضي تنظيم تكوينات مكثفة ولقاءات كفيلة بإحلال العنصر النسوي في مواقع القيادة والتأطير الحزبيين، بشكل يجعل العنصر النسوي يتبوأ مكانة موسعة ضمن مراكز القرار.

   وبعد أن سجلت “تراجعا” في تواجد النساء في مراكز القرار، دعت اليملاحي إلى تجنب “الشعارات الفضفاضة غير القابلة للقياس” والعمل على صياغة قوانين انتخابية جديدة تضمن تمثيلية “مريحة” للنساء، في أفق تحقيق المناصفة.

   ويتضمن جدول أعمال مجلس كاتبات الفروع التابعة لمنظمة المرأة الاستقلالية، مناقشة الشأن التنظيمي وتقديم الملفات القانونية والبرامج الجهوية لفروع المنظمة والمصادقة على برنامج عملها، وكذا تنظيم ورشات ودورات تكوينية لفائدة المشاركات.

   وسيتمخضن عن هذا اللقاء تقديم توصيات حول تعزيز التمثيلية النسائية في الأحزاب، فضلا عن الإعلان عن النسخة الأولى من “الجماعة الترابية الرمزية” تحت شعار “إنجاح الديمقراطية التمثيلية رهين بالمشاركة الفعلية للنساء في مراكز القرار”.

   وتهدف منظمة المرأة الاستقلالية المنضوية تحت لواء حزب الاستقلال، إلى توعية وتأطير المرأة وإشراكها في مسلسل صناعة القرار عبر توفير الآليات الضرورية واتخاذ التدابير اللازمة لتمكينها من الوصول لمواقع المسؤولية، فضلا عن تحقيق الإدماج السوسيو-اقتصادي للنساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى