جهوية

ها علاش وقفت الإدارة العامة للأمن الوطني الضابط الممتاز بالصويرة

الانتفاضة

تحت عنوان: ها علاش وقفت الإدارة العامة للأمن الوطني الضابط الممتاز الذي يشتبه في تورطه في جريمة الابنزاز و الرشوة بالصويرة اشارت صفحة صباح الصويرة إلى ان المعني هو ( ك. ح) رئيس مصلحة حوادث السير بأسفي سابقا تم توقيفه من قبل المديرية العامة للأمن الوطني بالرباط سنة 2016 وذلك بعد زيارة لجنة التفتيش المركزية التي حلت بالمصلحة المذكورة بأسفي مند ما يزيد عن شهر، حيث وقفت على مجموعة من اختلالات إدارية من بينها بطء سير العمل بالمصلحة ، وتجميد عدد من الملفات الخاصة بحوادث السير والتي جلها ظلت عالقة لمدة طويلة ، مند تحمل الضابط

( ك. ح.) المسؤولية قرابة السنتين ونصف السنة بالإضافة الى توصل مديرية الأمن بمجموعة من الشكايات ضد الضابط الموقوف .
و على اثر ما سلف ذكره تم تنقيل الضابط الى مدينة زاكورة الى ان إلتحق بمقر الشرطة القضائية بالصويرة منذ ما يقارب ستة أشهر قبل ان يتم توقيفه مساء يوم الجمعة 31 يناير 2020 بالصويرة متلبسا بتسلم مبلغ مالي لا يتجاوز 2500 درهم من طرف أحد الأشخاص الذي لديه قضية رائجة لدى الشرطة القضائية بالصويرة والذي عمد الى التبليغ عن الضابط و اتهامه بالإبتزاز.

وقد ذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الأمن الوطني بالصويرة كانت قد تفاعلت بالجدية اللازمة مع بلاغ تقدم به شخص بشأن تعرضه للابتزاز من قبل أحد موظفي الشرطة، بدعوى التوسط له في قضية زجرية هي موضوع بحث تمهيدي، حيث تم تحصيل إفادته ومباشرة أبحاث وتحريات دقيقة مكنت من ضبط موظف الشرطة المذكور وهو في حالة تلبس بتلقي مبلغ مالي على سبيل الرشوة.

وأضاف المصدر ذاته، أنه تم وضع الموظف المذكور تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى