تربويةوطنية

تلاميذ ثانوية السعادة الاعدادية يتوهجون من جديد

الانتفاضة

عبد الرحمان خلوق

سطع نجم تلاميذ المؤسسة على خشبة المسرح الملكي بمراكش الثلاثاء 21 يناير من السنة الجارية حيث توهجوا من جديد وهم يقدمون عرضهم: ” تنوع الاوساط الطبيعية بالمغرب” بتأطير رئيسة الجمعية المغربية لمصوري الحياة البرية فكانوا بحق واسطة عقد انتظمت صدفاته اللؤلئية من مداخلات ايقونتها مداخلة الدكتور محمد أيت العميم حول أهمية الحيوان في تربية الانسان

بحر من خلالها في آي القرآن الكريم والسنة النوية والمؤلفات العربية قديمها وحديثها مبرزا العلاقة السرمدية بين الانسان والحيوان تكريما واحسانا وتدبرا وانتفاعا بل وتعبدا وارتقاء بسببها لأعلى درجات الاجر واقوى اسباب المغفرة او انزلاق في أعمق دركات الاثم والمعصية

وثنى الدكتور يوسف ايت همو بمداخلة بعنوان تصوير الحياة البرية بين الثقافة الشعبية والثقافة العالمة مؤكدا انه رغم الأهمية التي تكتسيها الصورة في هذا العصر فلا زالت مجتمعاتنا العربية لم توفها حقها في العملية التعليمية وخلص الى ان الصورة الفتوغرافية اساسية في مجال التربية ولذلك لا بد من تفعيل العملية التربوية التعليمية وتوطيدها بالصورة على اختلاف أشكالها واحجامها حتى تستطيع ان ترسخ في ذاكرة المتعلم مالا تستطيع اللغة الحرفية الشكلية ان تبقيه

وتمكن تلاميذ المؤسسة من ابهار الحضور حيت أبانوا عن كعب عالية وقدم راسخة من حيث سلاسة اللغة وسلامتها وبراعة الالقاء ووقعه مؤكدين ان الاهتمام بالحياة البرية والاوساط الطبيعية بشتى مكوناتها ليست مجرد مبادئ مثالية وتشريعات نظرية  وليست موكولة لأهواء الناس ورغباتهم بل هي حقوق ثابتة ومستقرة رعتها الشريعة بضمانات كثيرة ومتعددة ودافعت بوسائل مختلفة تمنع التعدي عليها أو الاخلال بها

وتماشيا مع الحدث، استضافت الاذاعة الجهوية لمراكش يوم السبت 25 يناير، التلميذات التلاميذ المشاركين ليبرعوا مرة اخرى ويبرهنوا على تفوقهم وتفانيهم في التحصيل والمعرفة، كيف لا وهم الذين ضحوا بعطلتهم وتفرغوا فيها للتداريب بين احضان مدرستهم فليكن ذلك قدوة ونبراسا لباقي تلاميذنا وتلميذاتنا بل ولاطرنا الادارية والتربوية

ولم يفت التلاميذ تقديم الشكر والإشادة بالأساتذة الذين ضحوا بعطلتهم من اجل تنوير عقول هؤلاء التلاميذ وتنشيطهم وفي مقدمتهم :  الاستاذة حليمة بوصاديق رئيسة الجمعية المغربية لمصوري الحياة البرية ، وعبد الرحمان خلوق ورشيد بويكروان الادارة التربوية، الاستاذتان خديجة الكيلالي وسليمة الربيب ورئيس جمعية الامهات والاباء ورئيس جماعة السويهلة لتوفيره وسيلة النقل

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى