جهويةمنوعةوطنية

مسيرة احتجاجية لساكنة سبعة دواوير بإقليم "أزيلال" ضد الحالة الكارثية، للطريق الرابطة بينها وبين العالم الخارجي

الانتفاضة
خرج مساء الخميس، حوالي مئتي شخص من ساكنة سبعة دواوير بإقليم “أزيلال” للاحتجاج ضد الحالة الكارثية، للطريق الرئيس الرابط بينها وبين العالم الخارجي ولفك العزلة التي يعيشونها جراء هذا الوضع.
وتحتج ساكنة دواوير “واريت”، “إغرم نأوكتو”، “أسلسيل نوامان”، “أيت عيسى”، “أيت عمر”، “أيت أومرين”، “أفراون”، التابعة لجماعة “آيت ماجدن” بإقليم أزيلال ضد الحالة المتردية للطريق وهو ما يتسبب في عدد من المشاكل .
وأفاد عدد من قاطني هذه الدواوير، أن الطريق تتأثر في كل مرة تهطل فيها الأمطار، رغم ضعفها، بحيث تصبح في حالة وكارثية وغير صالحة لمرور العربات أو الراجلين، وهو ما يجعلهم في حالة عزلة عن العالم الخارجي، حيث يستعصي عليهم قضاء أغراضهم اليومية والحصول على الخدمات والحاجيات الأساسية، مشييرين أن وضعيتها (الطريق) تتفاقم سنة بعد أخرى.
هذه الوضعية، دفعت بالساكنة إلى الخروج في مسيرة احتجاجية، للتنديد بواقعهم في ظل هذه الظروف، والمطالبة بإعادة تجهيز الطريق لتصبح معبدة أمام الراجلين والسيارات، وإعادة الحركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى