عين على مراكشوطنية

مراكش ..الجمعية الخيرية للتنمية الاجتماعية والثقافية تدق ناقوس الخطر بسبب الوضع البيئي لشارع الداخلة بالأحباس

الانتفاضة/ ابراهيم أكرام
رغم بعض الجهود التي تركزت على ضمان نظافة جيدة لمدينة مراكش، من خلال تفويت هذا القطاع لبعض شركات النظافة الأجنبية، فإن المراكشيين ما زالوا يلاحظون أن هناك قصورا كبيرا فيما يتعلق بهذا المجال؛ إذ ما زالت الأزبال والنفايات تؤتث الفضاء المراكشي في جل الأحياء، خاصة الشعبية منها والعشوائية، وما زالت الأوساخ والقاذورات وبقايا أعقاب السجائر، والبلاستيك، ومعلبات مختلف المنتجات الاستهلاكية، تتراكم في مختلف الشوارع والأزقة،الشيء الذي يطرح تساؤلا عميقا حول أسباب هذه الوضعية التي تمس بجمالية العاصمة السياحية وتشوه صورتها الخارجية في الوقت الذي تشهد فيه المدينة إنجاز أوراش كبرى تهم بنياتها التحتية وساحاتها العمومية ووسائل النقل فيها…
وعلى سبيل المثال لا الحصر شارع الداخلة بالأحباس، فهو في حالة يرثى لها، فرغم مراسلات الجمعية الخيرية للتنمية الاجتماعية والثقافية للجهات المسؤولة عن تدبير قطاع النظافة، إلا أن الوضع أصبح كارثيا بكل المقاييس بسبب استهتار الشركة الوصية.
ولهذا فإن الجمعية تحمل المسؤولية للمنتخبين وتقاعسهم عن إلزام الشركة بتزيل مواد دفتر التحملات. وإلى أن يستيقظ ضمير المسؤولين نعزي أنفسنا فينا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى