منوعةوطنية

المغرب ينقل فعاليات "عاصمة الثقافة الإفريقية" من مراكش إلى الرباط

الانتفاضة

قبل ثمانية ايام من الانطلاق، قرر المغرب تغيير المدينة المضيفة لفعالية “عاصمة الثقافة الإفريقية” لعام 2020 من مراكش إلى الرباط، حيث تحدثت السلطات المغربية عن وجود بنى تحتية أكثر ملاءمة بمدينة الرباط لاستضافة الحدث، على ما أفاد مسؤول في الجهة المنظمة.

من ناحيته، كتب الرئيس الفخري للجنة “مراكش 2020” الرسام المغربي ماحي بينبين عبر صفحته على فيسبوك “بأسف وحزن أعلن لكم القرار الصادر (لأسباب غير مفهومة) وبعد أشهر عدة من التحضيرات المكثفة، بانسحاب المدينة الحمراء (مراكش) لمصلحة الرباط”.

وكان الفنان المغربي قد شارك الأسبوع الماضي في باريس في حفلة التقديم الرسمية للحدث من جانب منظمة “المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية” القائمة على المشروع.

وفيما كان مقررا إطلاق فعاليات “مراكش 2020” في 31 يناير الجاري، عبر مسيرة احتفالية ضخمة في شوارع المدينة، أرجئت مراسم الافتتاح إلى موعد غير محدد.

وحسب نفس المصدر، قد تلقت اللجنة المنظمة التابعة لمنظمة “المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية” يوم الاثنين الماضي، رسالة رسمية تطلب نقل الحدث الذي فازت مراكش بحق استضافته قبل نحو عامين الى الرباط.

وقد اختيرت مراكش، العاصمة السياحية للمغرب، من جانب منظمة “المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية” كمدينة رائدة في مشروع “عواصم الثقافة الإفريقي”.

وهذا الحدث الذي يرمي إلى إدراج الثقافة في صلب السياسات التنموية في مدن القارة السمراء، ويقام مرة كل ثلاث سنوات، من المقرر أن تستضيفه كيغالي عاصمة رواندا في 2023.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى